مجلس الشارقة الرياضي يطلق النسخة الثانية من برنامج تمكين القيادات الرياضية بواقع ستة دبلومات مهنية تخصصية

الشارقة (الامارات العربية المتحدة)

أطلق مجلس الشارقة الرياضي النسخة الثانية من برنامج تمكين القيادات الرياضية “تمكين 2” بالتعاون مع أكاديمية بحث وتطوير أنشطة علوم الرياضة “دراسا” وذلك لتحقيق رؤية المجلس في الريادة نحو إعداد الكوادر القيادية والرياضية العاملة بالإمارة الباسمة، جاء ذلك خلال الإعلان عن تفاصيل البرنامج في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الأحد 4 أبريل 2021 في بيت الحكمة بالشارقة بحضور سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي والسيدة مريم يوسف الحوسني مدير إدارة الاستراتيجية والأداء ومحمد علي بن حماد مدير إدارة الاتصال الحكومي وعدد من مدراء الإدارات ورؤساء الاقسام والمسوؤلين في الأندية والمشاركين من داخل وخارج الدولة.

يهدف البرنامج في نسخته الثانية لإستقطاب وتبني الكوادر الشابة في الإمارة وإعداد منتسبي المنظومة الرياضية بمستوى إحترافي وإحداث تطوير ملموس لهم في تعزيز مخرجات الأندية ويستهدف مجموعات من الفئات منها أعضاء مجالس الإدارات بالأندية وأعضاء اللجان بالمجلس والاندية والإدارات التنفيذية وإخصائيي التسويق الرياضي والإداريين والفنيين في الأندية ورواد الأعمال في المجال الرياضي والمتطوعين بالاضافة إلى الخريجين الذين لديهم الرغبة في العمل أو التطوع  في المجال الرياضي.

وبهذه المناسبة، ذكر سعادة عيسى هلال الحزامي أنه يأتي هذا البرنامج في نسخته الثانية ضمن إتفاقية الشراكة مع أكاديمية دراسا من واقع حرص المجلس على التطوير المستمر وإعداد الكوادر الشابة المستقبلية وصقل مهاراتهم ومعارفهم في مختلف القطاعات في الإمارة ترجمة لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي والدعم اللامحدود للمجلس والأندية من كافة النواحي، وحرص المجلس على تحقيق أحد أهدافه الرئيسية من خلال تنمية الكوادر الوطنية  الإدارية والفنية في الأندية وتوفير فرص التعلم المستمر لهم  بالإضافة إلى إعداد وتأهيل قيادات رياضية شابة لتساهم في تطوير القطاع الرياضي في الإمارة والإرتقاء به.

وأضاف: نسعى في المجلس إلى تكوين قيادات على أعلى مستوى من التميز في العمل الإداري لذا يمثل برنامج تمكين ومشتقاته أهمية كبيرة من واقع خطة المجلس في تأهيل القيادات الرياضية الشابة وتكوين قيادات نموذجية تعمل على خدمة الرياضة بالإمارة واستقطاب وتبني الكوادر الوطنية وتأهيلهم وتوفير فرص عمل لهم في المجال الرياضي وإحداث تطوير ملموس يسهم في تعزيز مخرجات الأندية ورسم مسار مهني للرياضيين وتمكينهم من العمل في المجال الرياضي وتقليل حجم الإنفاق المالي في الأندية من خلال التعاقد مع موظفين مواطنين من خريجي البرنامج.

وأكد سعادة عيسى هلال: لقد حقق البرنامج في نسخته الأولى نجاحات كبيرة من خلال الورش والدورات التدريبية المختلفة، حيث بلغ عدد الدورات والبرامج التي تم تنفيذها في برنامج تمكين (1) 42 دورة وبرنامج بإجمالي 95 يوماً تدريبياً وعدد 475 ساعة تدريبية، لما يقارب 1129 منتسباً ولذلك نتطلع الاستفادة من هذه النسخة والتي تنطلق بشكل جديد من خلال ستة دبلومات مهنية تخصصية.

من جهتها، استعرضت السيدة مريم الحوسني تفاصيل استراتيجية برنامج تمكين والذي يسعى المجلس من خلال رسالته إلى تعزيز المهنية من خلال إعداد كوادر بشرية شابه تعمل على الارتقاء بمستقبل العمل الرياضي في إمارة الشارقة واستقطاب منتسبي البرنامج على حسب الشروط الواردة وهي أن يكون من المرشحين المعتمدين من مجلس الشارقة الرياضي وأن يتم ترشيحه من الأندية الرياضية بإمارة الشارقة وأن يكون حاصل على مؤهل علمي مناسب (ثانوية عامة كحد أدنى) ويجتاز المقابلة الشخصية والاختبارات القبلية كما تعطى الأولوية لمواطني دولة الإمارات.

وأضافت تحتوي الدراسة على آليات وأساليب متنوعة منها محاضرات تفاعلية وأسئلة ومناقشات ودراسة حالة وعصف ذهني وتفكير ناقد وورش عمل وتدريبات عملية بالاضافة إلى الزيارات الميدانية الداخلية والخارجية من خلال أساتذة أكاديميين في مجال الإدارة والقيادة الرياضية وخبراء رياضيين في مجال الإدارة والقيادة الرياضية وشخصيات عامة رياضة من مؤسسات محلية وعالمية رياضية وشخصيات عامة من داخل الدولة ليحصل المنتسب على شهادتي الأولى إتمام الدبلوم المهني في مجال التخصص معتمدة من مجلس الشارقة الرياضي وأكاديمية دراسا والثانية شهادة إتمام الدبلوم المهني في مجال التخصص معتمدة من جهة دولية أكاديمية متخصصة. مؤكدة أنه سيتم نشر جميع تفاصيل البرنامج ومواعيد التسجيل في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجلس بالاضافة إلى التواصل مع الجهات والمؤسسات الرياضية والمستهدفين من هذا البرنامج.

فيما استعرض الدكتور محمد عبدالعظيم محمود رئيس قسم الجودة والتميز المؤسسي بإدارة الاستراتيجية والأداء بالمجلس محتوى البرامج والموضوعات الأكاديمية لبرنامج تمكين في نسخته الثانية والذي يضم مجموعة من الحزم التدريبية بواقع ستة دبلومات مهنية تخصصية و100 يوم تدريبي و500 ساعة تدريبية وتشمل كل من دبلوم الإدارة الرياضية الإحترافية بواقع 100 ساعة تدريبية خلال 20 يوماً تدريبياً وتشمل على الأسس العلمية للإدارة الرياضية والادارة الإستراتيجية لصناعة الرياضة والجوانب القانونية في الرياضة و قيادة المؤسسات الرياضية بإحترافية وإدارة الموارد والأداء والثورة الصناعية الرابعة في الادارة الرياضية و الإتصالات التسويقية المتكاملة في الرياضة والتميز المؤسسي في المجال الرياضي وإدارة المخاطر في القطاع الرياضي وحوكمة الذكاء الإصطناعي في الرياضة.

أما دبلوم صناعة كرة القدم سيحوي على القيادة في المؤسسات الرياضية ومهارات المدير التنفيذي لكرة القدم و صناعة كرة القدم الدولية و إدارة الموارد المالية في المجال الرياضي والابتكار وريادة الأعمال في كرة القدم و الرياضة وقانون كرة القدم والتخطيط الاستراتيجي الفعال في بناء وتشغيل المشروعات الريادية في  المجال الرياضي والأعمال التجارية الدولية والبيئة العالمية في كرة القدم وإدارة الجودة والتميز في شركات كرة القدم خلال 18 يوماً تدريبياً بواقع 90 ساعة تدريبية.  أما دبلوم الإعلام الرياضي والإتصال سيحتوي على عدد من المواضيع منها الإعلام الرياضي الجديد وبناء مواقع التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة والاعلامية بالمؤسسات الرياضية وفن الإتصال والتفاعل مع وسائل الإعلام في المجال الرياضي و الكاريزما ولغة الجسد للإعلامي الرياضي الناجح وإعداد الخطط الإعلامية للأحداث الرياضية وفنون التحرير والصياغة المؤثرة للمحتوى الرياضي وادارة الازمات الإعلامية في المجال الرياضي لاستكمال 70 ساعة تدريبية خلال 14 يوماً تدريبياً.

ويحوي دبلوم التسويق الرياضي المستقبلي على القيادة في المؤسسات الرياضية والأسس العلمية للتسويق الرياضي وتكتيكات جذب الرعاة واستراتيجيات التسويق الرياضي وجدارات المسوق الرياضي المحترف والبيئة الرقمية للتسويق الرياضي و إدارة برامج التراخيص للعلامات التجارية الرياضية و قياس الأداء التسويقي للأندية المحترفة والإدارة المالية في المؤسسات الرياضية لاستكمال

90 ساعة تدريبية خلال 18 يوماً تدريبياً. فيما يحوي دبلوم تنظيم وإدارة الأحداث والفعاليات الرياضية لاستكمال 60 ساعة تدريبية خلال 12 يوماً تدريبياً على القيادة في المجال الرياضي وإدارة وتنظيم البطولات الرياضية وآليات عمل فرق العمل واللجان و إدارة الأحداث الرياضية بإحترافية واستراتيجيات تسويق الفعاليات الرياضية والضوابط القانونية لتنظيم الفعاليات الرياضية.

وختاماً دبلوم القانون الرياضي والذي يضم القيادة في المؤسسات الرياضية والمسؤولية القانونية في إدارة المؤسسات الرياضية والقواعد القانونية لإدارة الأحداث الرياضية والحد من المنشطات الرياضية والضوابط القانونية بين النظم الدولية والسيادة الوطنية ونظم صياغة العقود الرياضية والتحكيم وفض المنازعات الرياضية والتنظيمات والقوانين واللوائح الرياضية  ولضوابط القانونية للهياكل التنظيمية بالمؤسسات الرياضية بواقع 90 ساعة تدريبية خلال 18 يوماً تدريبياً.