للتسجيل يرجى تحميل التطبيق

ملتقى الشارقة الدولي يستشرف مستقبل الكاراتيه في مقبل جائحة كورونا

أوصى ملتقى الكاراتيه الدولي والذي نظمه نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس بعنوان ” استشراف رياضة الكاراتيه في المرحلة المقبلة لجائحة كورونا” والذي أقيم مساء السبت 13 مارس 2021، تحت اشراف مجلس الشارقة الرياضي بمشاركة عدد من قيادات الكاراتيه في العالم عبر وسائل التواصل المرئي تم خلاله بحث تأثير جائحة كورونا الحالي على الأندية والمنتخبات والتجارب الإيجابية التي تمت للحد من اثارها السلبية واستشراف مستقبل الكاراتيه في ظل استمرار الجائحة وما بعدها، وخلص إلى ضرورة تعزيز المهارات ودعم الجانب النفسي للرياضيين عموما لاعبين ومدربين لتخطي تلك الآثار التي تركتها الجائحة على المحورين النفسي والمهاري.

وشارك في الملتقى سعادة احمد عبد الرحمن العويس رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس وعضو مجلس الإدارة عبيد العسم السويدي، وعضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للكاراتيه ورئيسة اتحاد تشيلي للكاراتيه سعادة انخيليكا ماريا، ونائب رئيس الاتحاد العربي ورئيس الاتحاد المصري للكاراتيه سعادة الدكتور محمد محروس الدهراوي، ورئيس الاتحاد الاسباني واتحاد الناطقين بالإسبانية للكاراتيه سعادة أنطونيو مورينو، ورئيس إدارة اكاديمية 23 الدولية للكاراتيه والمدرب الدولي ادريس المناني، وعضو لجنة الابطال في الاتحاد الدولي للكاراتيه البرازيلي دوغلاس بروس، والسيد عبد العزيز الحمادي مدير إدارة التدريب الرياضي عبد العزيز الحمادي والمدير الفني للكاراتيه في النادي السيد صلاح الدين الزحنوني
وتوجه سعادة احمد عبد الرحمن العويس بالشكر والتقدير لضيوف الملتقى ولما تفضلوا به من تجارب وأفكار داعمة لمستقبل الكاراتيه في المرحلة المقبلة لجائحة كورونا وما بعدها التي تعد بمثابة دراسات لاستشراف مستقبل هذه الرياضة النبيلة.

وخلال الملتقى تطرق المشاركون الى أفضل الإجراءات والتجارب التي تم تنفيذها من قبل الأندية والاتحادات حول العالم من اجل الحد من التداعيات ترقبا لمرحلة ما بعد كورونا، إضافة الى سبل دعم الأندية الخاصة من قبل الاتحادات لتستمر بأداء دورها بشكل إيجابي في مرحلة ما بعد كورونا، وشدد المتحدثون على اهمية التعايش مع الجائحة للتخفيف من أثرها السيء عبر اتباع أفضل الحلول والتجارب التي مكنت من استمرار التدريبات الرياضية ومواصلة الإنجاز خلال الفترة الماضية والعمل على ابتكار طرق جديدة أكثر فعالية.
كما وبحث المشاركون أهمية التركيز على إقامة الملتقيات عبر التطبيقات الذكية لاستدامة التواصل وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة التي يمكن تنفيذها في مختلف البلدان لتعم الفائدة واستمرار التطور وتبادل الخبرات وتعزيز التضامن بين الجهات الرياضية للتغلب على التحديات بشكل جماعي.

كما وتطرق المتحدثون إلى أهمية الاستمرار في استكشاف المواهب ودعمهم فنيا ونفسيا لمواصلة التطوير لتفادي حدوث تناقص تدريجي في نجوم اللعبة الموهوبين وعدم حدوث فجوة فنية بين الأجيال المتعاقبة.
كما اقترح رئيسا الاتحادين الإسباني انطونيو مورينو والتشيلي ماريا انجليكا إقامة شراكة رياضية مع نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس بهدف تقديم الدعم الفني وتبادل الخبرات وحظيت التوصيات والمقترح بترحيب سعادة رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس: أحمد عبد الرحمن العويس الذي اكد مد يد التعاون مع كافة الجهات والهيئات الرياضية حول العالم للنهوض برياضة الكاراتيه بشكل خاص ورياضات الدفاع عن النفس بشكل عام وأن التعاون والشراكات من اهم اهداف النادي وفعالياته إذا اعتبر ان من اهم مخرجات هذا الملتقى حدوث مثل هذا التعاون لتحقيق الأهداف المشتركة للجانبين.