نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس الأول على ” التخصصية” في يوم الجودة العالمي بمسابقة ” الفيديو”

علن مجلس الشارقة الرياضي عن
الفائزين في المراكز الأولى لمسابقة اليوم العالمي للجودة من الأندية الرياضية والتخصصية في الإمارة الباسمة، ضمن مبادراتها تزامناً مع اليوم العالمي للجودة والذي صادف يوم الثاني عشر من نوفمبر الجاري.

حيث حصل نادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس على المركز الأول كأفضل فيلم وثائقي عن الجودة للأندية التخصصية ونادي الشارقة الرياضي على أفضل فيلم وثائقي عن الجودة للأندية الرياضية، فيما حصل نادي الشارقة الثقافي للشطرنج على أفضل لوحة جدارية عن الجودة للأندية التخصصية ونادي الحمرية الثقافي الرياضي على أفضل لوحة جدارية عن الجودة للأندية الرياضية، وسيتم تكريم الأندية الفائزة في حفل بسيط سيتم تنظيمه في مقر المجلس.

جاء ذلك بعد تقييم الأداء لجميع الأندية المشاركة ضمن معايير وشروط أساسية تم وضعها مسبقاً واعتمادها وتعميمها على الأندية وذلك من خلال لجنة داخلية بالمجلس تتكون من السيدة مريم يوسف الحوسني مدير إدارة الإستراتيجية والأداء والسيدة زكية سهيل المشرخ رئيس قسم الإعلام والدكتور محمد عبدالعظيم رئيس قسم الجودة والتميز المؤسسي والسيد محمد الحمادي مدير مكتب سعادة الرئيس.

وبهذه المناسبة، أشار سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي إلى حرص المجلس لإشراك الأندية في مثل هذه الفعاليات والمبادرات وتفعيل أدوارها ليس فقط من الناحية الرياضية والمجتمعية بل أيضاً من جانب التميز المؤسسي والجودة لتحقيق الأهداف المرجوة تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي ودعمهم اللامحدود للرياضة والرياضيين وتوفير كل المتطلبات على أعلى المستويات.

وأضاف: تأتي هذه الفعالية ضمن الخطة المعتمدة لإدارة الاستراتيجية والأداء بالمجلس، وقد أفرزت هذه المسابقة مشاركات مميزة بين الأندية وأفكار ابتكارية وابداعية كما أسهمت في ممارسة منهجيات الجودة على مستوى العمل الإداري والعمل الفني وبما يؤكد حرص هذه الأندية على إبراز جهودها والتعامل وفق معايير الجودة التي تعكس الأداء المؤسسي بها وتطبيقها لذلك ونشر هذه الثقافة وتعزيز مفاهيم الجودة بما يقود إلى تحقيق أهداف المجلس الإستراتيجية.

وشكر سعادته الأندية على التفاعل الكبير مع المسابقة وأهدافها بشكل عام وهو إبراز دور الأندية في مختلف المبادرات والفعاليات وماتملكه من إمكانيات كبيرة يحتم على المجلس دائماً العمل على توفير مايحقق معايير الجودة ونشر هذه الثقافة، كما أن تنظيم المبادرات والفعاليات الرياضية والمجتمعية سواءً على مستوى المجلس أو الأندية يجعلنا دائماً نعمل بطريقة احترافية ومميزة